قصص جنسية عربية مع شاب من الارياف

قصص جنسية عربية مع شاب من الارياف

قصة شاب من الارياف:- انا شاب من الارياف في مقتبل العمر سني 22 عاما بت احلم بليلة العرس والليلة التي استطيع ممارسة الجنس بحرية ودون قيود من احد والكل يعلم اني امارس الجنس في حلال مع زوجتي التي ساختارها لترافقني العمر . ولكن هيهات هيهات انها الشهوة التي تقضي علي كل فكر وتسيطر علي العقل ولا تجعلك قادر علي التماسك
. ساروى لكم قصة شخصية مررت بها انا عندي كمبيوتر شخصي امتلكه لنفسي... بدات نفسي تراودني لممارسة الجنس مع أي فتاة حين اجد الفرصة سانحة لذلك وبالفعل بدات اصبر نفسي بسماع افلام السكس التي احضرها من اصدقائي او احملها من النت . حاولت تصبير نفسي علي السكس واصبرها حتي الزواج ولكن لم استطع حتي حاولت ان اعمل علاقة مع احد فتيات قريتي لعلي اكتسب قلبها .
قسم قصص سكس - قصص سكس - سكس ام وابنها - سكس محارم - تحميل نيك اخوات - سكس امهات مطلقة - تحميل افلام نيك - تنزيل نيك

وبالفعل اسطعت اناعمل علاقة عاطفية مع احد الفتيات المقيمين بجواري وبدات اجادلها في الحب وانتو عارفين وبعد ان وثقت بي لاكون انا من يمتلك قلبها وجسدها كزوج اصبحت تصارحني في التليفون بحبها والاعجاب الي اخرة ....
. المهم علشان مش اطول عليكوا في يوم وانا في البيت كنت قاعد لوحدي لان بابا وماما ذهبوا لزيارة اختي المتزوجة في بلد بعيد وسوف يبيتون عندا يوما كاملا اذا وانا جالس علي الكمبيوتر اسمع طرقات الباب تدق برفق اذ بجارتنا واقفة بالباب واتت لتقضي حاجتها في بيتي لان اباها وامها في العمل لم ياتيان بعد والباب مغلق علي ظن منها ان ابي وامي بالداخل
ولانها كانت مزنوقة جامد دخلت وسالت علي الحمام دون ان تسال علي ابي او امي دخلت الحمام وانا دخلت خلفها ونظرت علي جسدها من خلال الفتحة التي في الباب بتاع الحمام الذي كان به فنحة متسعة رايت جسدها ابيض ينبظ منه الحب ويسيل عليه الجنون لأي إنسان عاقل أو ملتزم أو بغيظ المهم رأيت الجسد من هنا والشيطان حضر من هنا وبدأ يدور في راسي
أن أمارس معها الجنس كانت في السادسة عشر من عمرها وأنا عندي وقتها 21 سنة الأول قفلت باب البيت كويس واستنيتها لما خرجت من الحمام وقولتها تعالي اقعدي معايا لما مامتك تيجي رفضت في الاول ولكني احسست ان هيا عايزة تقعد معايا المهم اقنعتها ان هي تقعد معايا خاصة ان مامتها هاتطول برة بما ان بينا حب قعدت اكلمها
واوصلفها البيت ودا عش الزوجية وسرحت بيها لحد لما حست ان البيت بيتها المهم قاعدنا علي الجهاز عندي اللي انا كنت مالية سكس وعملت ان انا مش واخد بالي ورحت فاتح فلم سكس قال يعني غصب عني المهم رحت قافلة بسرعة وحبيت اشوف رد فعلها اية لقيت وجهها احمر وانكسفت بس ما اتكلمتش انا استغليت الفرصة وقعدت اشرح لها إن أنا بجيب الافلام دي علشان اخد منها افكار علشان لما اتجوز وعلشان كان سنها صغير صدقتني وعرضت عليا ان تاخد فكرة هيا كمان قولتلها انا هاعلمك بنفسي
فقالت ازاي قلت تعالي نروح علي غرفة نومي قالت وباباك قولتلها مش موجود هو وماما فانكسفت واخدتها علي غرفة نومي المجهزة ومسكت يدها وقعدت اشرح لها عن الجنس وفجأة أقعدت أحسس علي ظهرها وهي تقولي عيب قولتلها انا هبقي جوزك ودا بينا عادي قالت توعدني بالجواز قولتلها ماشي قعدت ادلك جسمها والحس في من فوق الهدوم وهي تقولي انا دايخة اقولتلها ماتخفيش وبدات تتلوي وتخرج اصوات اه اه أي ها اه أي اه وقالتلي ان نفسها بيضيق
وهاتتخنق قولتلها ده بس من اللذة مديت اديا من تحت الجيبة اللي هيا لبساها ومسكت السليب اللي هيا لبساة ورحت ادلك كسها من فوق بلطف وهي تتلوي من الالم اه اه اه اها وصرخت صرخة مش قادرة مش قادرة اااااااااه ورحت مقلعها البلوزه
والجيبه وشفت جسمها الابيض الي هيموتني من الجنون من حلاوته وكانت لابسة سليب اسود وسنتيال بامبي ومسكت السليب لقيته مبلول وصرخت وقالت اه اه انا عايزة اروح الحمام قولتلها لا دي هي اللزة ورحت مقلعها السليب وراحت منزلة السائل بتاعها وقلتلها دة من اللزة
ما تخفيش ورحت مقلعها السنتيال وقعدت الحس لها في بزازها وهي عاملة زي المجنونة اه اه اه وتتنهد تنهيدات خفيفة اثارتني ورحت منومها علي السرير ورحت حاطت ايدي بين فخذيها اللي كانو كبار بالنسبة الي سنها وهي تتلوي لحد لما سلمت خالص
قعدت الحس في كسها وهي تنزل الشهوة بتاعتها السائل ورحت قالع هدومي بس سيبت الشرط ورحت ماسكها من وسط ظهرها
وقعدت ادلكلها والحس جسمها وبعدين رحت قالع الشرطي وماسك زبي اللي انتصب زي القطر وكان بجد سخن وكانت دي اول مرة ليا انفرد بواحدة ست ومش أي ست المهم اخذت العق بكسها وهي ماسكه زبي بأيديها وبتتنهد
اه علي خفيف عرفت ان دي اول مرة ليها تمارس الجنس اقولتلها الحسي زبي رفضت فلما مسكت زبي ووجدته ساخن جدا ومولع نار راحت حاطاه في بقها وقعدت تمص بسرعة وتقول نار في بقي اه اه اه نار وقالت انا كسي بيحرقني جامد اه اه انت عملت فيه ايه بس انا مبسوطه مع انه مولع ورحت منومها علي ظهرها وجايب مخدة وحاططتها تحت طيزها ورحت ممشي
اديه بين شفتي كسها راحت مصوته اكتر ورحت ماسك زبي وحاطط راسه علي شفتي كسها ورحت مدخل رأسه قالتلي دخلوه رحت زقه سنة صغيرة راحت مصوته عالي جدا رحت شدة تاني ورحت مقفل جميع الشبابيك ورحت مدخله في كسها وهي تصوت وتقولي دخل كمان
وانا زقه شوية بشوية وهي تصوت اه اه اه وتقولي كمان وانا مولع نار بس مسكت اعصابي وقولتلها لو انا دخلته جامد ممكن تتفتحي وبعدين تجيبي دم رحت منومها علي ظهرها ورحت جايب الجيل بتاعي ورحت حاطه
علي فتحة طيزها وحاطيت راس زبي في اول طيزها بس هي رفضت في الاول قولتلها ما تخافي ورحت زاقق راس زبي براحة في طيزها راحت مصوته اه اااااااااااااه وتتلوي زي الحية وتقولي طلعة بسرعة انا عايزة اروح الحمام قولتلها دي الشهوة جابت تاني
وراحت منزلة سائل رحت واخدة وحاطه علي زبي وعلي طيزها ورحت زاقق زبي دخل لغاية نصة وهي تصرخ مش قادرة اه اه وتتلوي لما دهنت الباقي من زبي بالدهن راح داخل كله ولقيتها راحت هادية ومريحة وبتقولي دخلة حلو
اه اه حلو زبك مولع في طيزي وقعدت اطلعه وادخلة وهي مبسوطه وبعد ما كانت بتقول براحة قعدت تقول بسرعة بسرعة وانا قاعدت ادخلة وهي ترجع بجسمها علي زبي حتي اني كنت اسمع صوت ضرب فخذيها في رجلي واخذت اطلعة ودخلة حتي صرخت باعلي صوتها بسرعة
ورحت مسرع لقيتها نزلت السائل تاني رحت واخد حبة وحاططتهم في طيزها ومدخل زبي تاني وبسرعة اقعدت انيك انيك ورحت نايم علي ظهري ورحت مركبها علي زبي وقعدت انيك وهي تطلع وتنزل علي زبي وتقول ما احلي المتعه انا هاجيلك علي طول ورحت قالبها وغارز زبي فيها بكل قوة وهي تصوت ورحت مسرع
علي الاخر كانه احساس جنوني ورحت كابب السائل المنوي جوة راحت مصوته انا حاسه ان فيه حاجه ساخنة جدا جوة طيزي بس انا مبسوطة منها قولتها لا تخافي دة المني بتاعي ورحت مطلع زبي
هي اول لما شافته وانا بطلعه حست بالسخونة راحت ماسكاة وقعدت تمص وانا اتوجعه وبعدين رحت عابطها ونايم علي السرير وهي مبسوطة وبتقولي انا عايزه من المني ده في طيزي تاني لما قالتلي كدة بعد لما زبي نام لقيتة انتفض وانتصب تاني وراحت ماسكاة وقعدت تمص ورحت منومها صور سكس ، صور نيك

عل ظهرها ورحت زاقق زبي في كسها وقعت ادخل واطلع لما لقيتها بتستجيب وتشدني لها خفت افتحها ورحت عابطها وزبي جوة كسها وقعدت احط لساني جوة فمها وابوس وارضع في صدرها لقيتها ولعت نار وراحت شداني جامد ليها وعابطاني بقوة وراحت قالباني علي السرير قلبتين وانا مستمتع جدا فعلا احساس ما بعده احساس ورحت جايب كرسي
وسندة للسرير ورافع رجليها ومفوت زبي في طيزها المرة دي كانت مستمتعة جدا ورحت منزلهم جواها راحت مصوته بلزة وقالت انا مبسوطة جدا من المني دة ورحنا نايمين نصف ساعة وقامت خدت حمام
وانا فتحت الشباك لقيت بابهم مفتوح قلتلها مامتك جت راحت عبطاني جامد بعد ما لبست هدومها وقالتلي علي فكرة انا استمتعت ومبسوطة بس اوعي تنسي وعدك انك تتجوزني ومن يومها نمارس الجنس معا مع أنها مازالت بكرا هذه هي الخبرة ارجو الردود علي موضوعي ... الي اللقاء في التكملة مع الجزء التاني مع تحياتي قصص جنسية عربية
 

Add a comment