احب الزب المطاطي و صديقتي السحاقية تنيكني بالخيار

احب الزب المطاطي و صديقتي السحاقية تنيكني بالخيار

انا سحاقية جدا و احب الزب المطاطي و اعشق الممارسة هذه مع احدى صديقاتي و كلانا غير متزوجة و صديقتي اسمها سعيدة و جميلة جدا و الحقيقة هي من علمتني هذه الممارسة الساخنة حين اخبرتني ان الفتاة حين لا تجد رجل بامكانها ان تستمتع بزب مطاطي . و مع مرور الوقت صرت اكره الرجال و اميل الى النساء الى ان مارست معها السحاق في ليلة ساخنة نار حيث تركتها تقبلني و تلحس اثدائي و هيجتني الى درجة الجنون و صرت لوحدي المس كسي و اشعر به قد امتلا بالسوائل و الحرارة الجنسية التي كانت بداخلي قوية جدا و سعيدة كانت تحب ايضا لحس الكس و فتحة الطيز .

سكس صافنيناز ، سكس محارم 2019 ، مقاطع سكس سحاق ، نيك امهات 2019 ، سكس امهات سمينه ، سكس فض غشاء البكاره ، سحاق ام وبنتها ، سكس في الحمام ، سكس اخوات اجنبي

و حين بدات سعيدة تلحس في كسي سخنتني اكثر و احسست اني احب الزب المطاطي و السحاق و اخبرتني انها تحب الجنس بالزب المطاطي لكنها لم تحضره  و انا قلت لها احضري خيارة نستمتع بها و من حسن حظي كنت املك الخيار في البيت و راحت سعيدة و احضرت حبة خيار متوسطة الجسم و جميلة . و ادخلتها في كسي بقوة و شعرت انا بمتعة جميلة حين كان الخيار يدخل في الكس و يتحرك و رويدا رويدا بدات اصرخ اه اح اح اه اه ادخلي اه اه … ادخلي اكثر اه اه… ادخليها كلها … و سعيدة انت تملك الخبرة و تدخلها ببطئ حتى ادخلت كل الخيارة الى غاية الموضع الذي كانت تمسكها منه في كسي و انا احب الزب المطاطي و الخيار .

في ذلك اليوم تمتعنا بالخيار حتى شبعت و لكن لم تمضي سوى ايام حتى التقينا و هذه المرة كان المطاطي حاضر بقوة و انا احب الزب المطاطي و احضرنا زب جميل جدا حجمه رهيب و لين من النوع الفاخر و انا بمجرد ان رايته حتى احسست ان كسي يتبلل عليه . و رضعته و لحسته و هو في يدها ثم قلت لها اريده في كسي و تركتها تدخله كامل و تحركه بسرعة كبيرة و انا اوحوح اه اه اح اح اح و فعلا كان طعمه في الكس رائع كانه حقيقي و انا احب الزب المطاطي لما يتبلل كسي و يصبح المطاطي لزج فيه و يتحرك بسرعة بينما صديقتي كانت تبزق على كسي حين كان الزب يتحرك فيه
و كنت اصرخ بقوة اه اح اح اه اه اه و هي تدخل و تخرج و احس ان الرعشة تقترب اكثر كلما يتحرك و الشهوة تكبر و اصرخ اه اح اح اه اه اه حتى فجاة احسست بدوار جميل جدا و نبض غير عادي في قلبي و احسست باني لا اقوى على الحركة و فشل في جسمي لكنه كان جميل جدا . كان كل جسمي مستسلم للرعشة في تلك اللحظات الساخنة الجميلة جدا و انا لم اقاومها و صرخت اه اح اح اه اه اه و فعلا كانت ممارسة حارة و جميلة جعلتني احب الزب المطاطي و اعشقه و لا اصبر عليه

صور سكس بنات - صور سكس متحركة - قصص سكس محارم - فيديو سكس 2019 - فيديو سكس زنوج - تنزيل سكس عربي
 

Add a comment